مثال في القوالب الموسيقيه - السماعي

.

 

مثال في القوالب الموسيقيه - السماعي

 

السماعي 

بعد البشرف ومجموعة الموشحات تعزف الفرقة الموسيقية قطعة أخرى أصغر من البشرف تسمّى السماعي وتشبهه في تركيبها من أربع خانات وتسليم يعاد بعد كل خانة، وينفرد بكون وزنه سماعي ثقيل بعشر وحدات سريعة، وبكون خانته الرابعة تغاير الوزن الأصلي لتجري على وزن سته أو على وزن ثلاثه وإليكم منه سماعي الفرح فزا لجميل به    سماعي فرح فزا وهذه الخانة الأخيره من السماعي وهي على وزن ثلاثه        سماعي فرح فزا 3    وتونس هي البلد العربي الوحيد الذي له سماعيات قديمة.  ليست تركيّه ولا يعرف مؤلفها ولربما ألّفت في العصر التركي الأول في القرن السادس عشر مع إحتفاظها بالطابع التونسي في الأداء.      وإليكم منه سماعي راست الذيل الذي يتنوع الجزء الأخير فيه في وزنين: ثلاثه بطئ وسته سريع سماعي راست الذيل

وفي المشرق العربي يعتبر أول سماعي عربي بعث للوجود إشترك فيه ثالوث موسيقي مصري تركب من عازف القانون عبد الحميد القبابي وعازف العود محمد القصبجي وأمير الكمان سامي الشوّا سنة 1925 ويسمّى سماعي عربي وهذه جمل منه    سماعي عربي .  نلاحظ أن هذا السماعي ينقصه التغيير في الخانه الرابعه وأنه بسيط التأليف.  وألّف بعده إبراهيم العريان سماعي في مقام البياتي وذلك في نفس الفترة تقريباً ثم تبعه عشرات من الملحّنين فألفوا مئات السماعيات في مختلف الأقطار العربية  وهذا سماعي العريان   سماعي العريان

أنقر أدناه للسماع لعدة أنواع من السماعي

سماعي بياتي

سماعي راست

سماعي فرح فزا

سماعي نهوند

سماعي حجاز كار كرد


أنقر هنا لمشاهدة السماعي
سماعي محيّر

أنقر أدناه لمشاهدة
السمعي-البصري
   

 

 

 

Welcome
Welcome
first image second image third image fourth image fifth image sixth image seventh image eighth image
Welcome
themed object

موسيقى الروح لكل  الأجيال